تسوق في أمازون

29‏/08‏/2009

رمضان ... موسم التغيير





يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كُتِبَ عَلَى الذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ
( البقرة )
فـ الغرض من الصيام هو
التغيير
و زيادة معيار التقوى
من الأمور التي يمكن أن ينالها التغيير
* المسن *

لتقف وقفة صدق مع نفسك
كم من الساعات يشغل المسن وقتك ؟
هل تستطيع أن تغلقه مدة شهر كامل ؟
هل تستطيع أن تحذف كل أعضائه ؟

هل يجن جنونك إذا ضيعت الكلمة السرية ؟
هل عرفت الآن مدى تعلقك بـ المسن !!
* الموبايل *
وصل الإدمان بالبعض أن السماعة لا تغادر أذنه أبداً
حتى تشوفهم في المقاهي
جالسين لوحدهم
لا يشبعون من سوالف على الموبايل
لا ينتهي من مكاملة
حتى يبدأ بأخرى
اسأل نفسك
هل موبايلك و المسجات أصبح وسيلة للتسلية لديك ؟
و ما يدور من أحاديثك فيه من
" قيل وقال، وكثرة السؤال "
( صحيح مسلم )
* قيادة السيارة بسرعة *

هل تشعر بالملل في السيارة ؟!!
ألهذا تقودها بـ سرعة !!
احسب كم من الساعات التي تقضيها في السيارة
و كم من المحاضرات و الدروس التي يمكن أن تسمعها
في سيارتك
التي قد تكون المكان الوحيد الذي تختلي فيه مع نفسك
* تسمعين الأغاني *

القلب يخرج عصارة ما أحب عند الموت
أما سمعتي
خبر التاجر
الذي صار يردد الأعداد و الأرقام
عند خروج الروح
أو العاشق المغترب
الذي ردد اسم معشوقته الأجنبية و هو على فراش الموت
فـ هل تشبع قلبك بـ الأغاني ؟!!
كم من السنين و أنتي تسمعين الأغاني ؟!!
و كم من الوقت ضيقتي على نفسك من ذكر الله ؟!!
* الهوس بالموضة *
و العطورات
و الشنط
و النظارات
و الأزياء
و الإقبال عليها بكل لهفة و شوق
حتى أن البعض منها يبقى في أكياسها بعد شرائها
حب المظاهر ... يولد الغفلة عن الآخرة
" يعلمون ظاهراً من الحياة الدنيا وهم عن الاخرة هم غافلون "
( الروم )
* أدمنت حب الكرة *
و أصبحت شغلك الشاغل
و حديث مجالسك
و قراءة جرائد الرياضة
و متابعة أخبار اللاعبين
و دخول منتديات الكرة
و حضور المباريات
من أحب شيئاً ... أكثر ذكره
مع هوسك بالرياضة
هل خلت لك حيزاً في نفسك لدينك و آخرتك !!
" أَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ "
( الفرقان )
* هل تشعرين بالكبت *
هل تشعرين باليأس
نظرتي إلى الحياة عبر نفق واحد !!
نفق الحرية المزعومة و اللهو و التمتع
ابحثي عن
أجمل منظر طبيعي
و أجمل مدينة للتسوق
و أجمل فستان للسهرة
و قارني ذلك
بمن
يغمس اصبعه في ماء البحر
و قارن ذلك بالبحر كله
كذلك نسبة الدنيا مقارنة مع الآخرة
كم هي الدنيا ضئيلة حقيرة بالنسبة للآخرة
لا تسوى عند الله جناح بعوضة
فكم يحتل ما تتمنين في هذه الدنيا على هذا الجناح !!
تعرفي أكثر على نعيم الآخرة
و ارتقي بـ طموحك و تفكيرك في الوصول إلى تلك المنزلة
* الحجاب عادة أم عبادة *
النصاري يظهرون عزتهم بالمسيحية
بنصب الصليب في أعالي قمم الجبال
فـ لماذا لا تظهرين عزتك و شموخك بالإسلام بحفاظك على حجابك
عند سفرك للخارج
و تبرزين هويتك المسلمة
في بلاد الغرب
هذه أقل خدمة تقدمينها لدينك
و لنفسك
* أنت الكتروني ... أكثر من اللازم *
فيس بوك
منتديات
دردشة
إيميلات
يوتيوب
معظم وقتك في اليوم تقضيه على النت
منعزل عن المجتمع منقطع عن العالم
و كدت تنكر أنك مخلوق بشري اجتماعي
لا تجتر وراء النت لـ كي لا يسرق منك عنفوان شبابك
* الصلاة ... متى آخر مرة تعلمتها *
هل من الصف الأول الإبتدائي !!
هل تقرأ الفاتحة و التحيات بسرعة !!
هل مازلت تقرأ الكوثر و النصر و العصر و الإخلاص فقط !!
هل تعرف كل الأذكار بعد الصلاة !!
راجع كتب تعليم الصلاة لـ
ابن باز
ابن عثيمين
الألباني
- رحمهم الله -
هل تحتل الصلاة أولوية في أعمالك اليومية !!
هل تثور واقفاً عند سماع الآذان !!
أم تجلس على النت أو التلفزيون قليلاً ثم تقوم و تصلي
استغل المسافة بين بيتك و المسجد
في ذكر الله
توضأ قبل الأذان
اسأل نفسك
كيف أرتقي بـ صلاتي ؟!!
* العادات ... تكتسب *
فلو نظرت إلى العادات السيئة
تجد نفسك أن قد اكتسبتها
عبر ممارسات كثيرة خلال السنين
كذلك
العادات الجيدة !!
سـ تجد صعوبة في الالتزام بها في بادئ الأمر
لكن مع استمرار العمل بها
و تتحدى نفسك على أن لا تتركها
سـ تتحول تدريجياً إلى عادة لديك
تمارسها بكل عفوية
المداومة على سماع المحاضرات
قراءة الكتب
مزاولة الرياضة
ذكر الله
البحث عن الإفادة على النت بدل البحث عن اللهو و اللعب
كلها ستصبح عادات روتينية عندك
فقط أنت بحاجة إلى أن
تبدأ



تابعوني
يوتيوب
www.youtube.com/c/mruae81
أرسل الموضوع على:

هناك تعليق واحد:

  1. غير معرف17/8/10

    كلماتك لها وقعها في القلب ..

    أجدت والفدت ..

    فــ جزاك الله كل خير ..

    ورمضان مبارك (f)

    ردحذف

ادلو برأيك في الموضوع

أرشيف المدونة الإلكترونية

التسميات

أرشيف المدونة الإلكترونية

اضغط على المتابعة

تابع جديد المدونة بالإيميل

Pages

قائمة المدونات

تسوق في أمازون

اضغط على التسميات